Take a fresh look at your lifestyle.

5 اعترافات لنور الشريف فى ذكرى رحيله : تعلّمت من عبد الغفور البرعي

تحل اليوم السبت، الموافق 11 أغسطس، ذكرى وفاة النجم الكبير نور الشريف الثالثة، لكنه ما زال حاضرًا بشعبيته، وبأعماله التى جسد من خلالها مئات الشخصيات، التى تألق فى أدائها بصورة نموذجية.

لم يكن نور الشريف شخصية عادية، فكان صاحب طموح وهدف، ولم يقبل أن يظل مجرد فرد وسط المجموعة، فهدفه هو التمييز منذ بداية حياته، وكان أول دفعته عند تخرجه فى المعهد العالى للفنون المسرحية، فضلا عن تميزه فى لعب كرة القدم أيضا، حتى أصبح ضمن أشبال كرة نادى الزمالك، هذا النادى الذى ظل وفيا له حتى وفاته.

خلال مشواره الفنى الذى تجاوز النصف قرن، قدم نور الشريف أكثر من 180 فيلما منها 7 أفلام دخلت فى قائمة أفضل 100 فيلم فى تاريخ السينما المصرية هى: زوجتى والكلب، وأبناء الصمت، والكرنك، وأهل القمة، وحدوتة مصرية، والعار، وسواق الأتوبيس، كما جسد نور شخصيات تاريخية منها: ابن خلدون، وعمر بن عبد العزيز، وهارون الرشيد، وعمرو بن العاص، وتمنى أن يقدم شخصية الحسين ابن على حفيد النبى الكريم، فى العرض المسرحى “الحسين ثائرًا” لعبدالرحمن الشرقاوى، إلا أن المؤسسات الدينية حالت دون تحقيق هذا الحلم.


ويرى الفنان الراحل أن أبرز عيوب الشخصية المصرية غياب السلوك الجماعى موضحاً أن الدنيا تغيرت كثيراً وأصبحنا نعيش فى زمان لا نحب بعضنا البعض.

ودوما كان الراحل يؤمن بأنه يمتلك قناعة بأنه لا يشعر بالغيرة من أحد على الإطلاق، وأنه لم يشعر بالغيرة على الإطلاق من الفنان الكبير أحمد زكى، مضيفاً أن الأعمال التى قام بها أحمد زكى أقل بكثير من موهبته، مضيفاً أن الفنان الكبير عادل إمام يتميز عنه فى الكوميديا وإضحاك الناس، بينما يمتلك نور الشريف قدرات خاصة فى التمثيل باللغة العربية.

وفي حوار سابق له قال أنه قام بتربية بناته كما يتمنى، وأنه أطلق لهم حرية اختيار القرارات فعلى سبيل المثال سارة اختارت تعلم المسرح فى الجامعة الأمريكية، بينما اختارت مى تعلم الإعلام فى الجامعة الأمريكية. وأنه تعلم كثيراً من عبد الغفور البرعى، مضيفاً أن الاختيار فى البداية والنهاية بيد الشاب أو الفتاة، لأنك إذا قهرت الشاب أو الفتاة سيقوم بإلقاء اللوم عليك إذا واجهته أى مشكلة بسبب ذلك القهر، مشيراً إلى أنه يفضل التجربة عن النصيحة فى مثل تلك المواقف، وهو نفس التصرف الذى قام به عبد الغفور البرعى.

وأكد الشريف، أنه يعمل كل شىء فى الدنيا من أجل أولاده، وأنه يدعو الله ألا يكتب المرض على أحد، أنه خاض تجربة شخصية غيرت الكثير من شخصيته ويعتبرها التجربة الأصعب فى حياته، وهى تجربة مرض ابنته سارة وأنه يتمنى تأمين مستقبلهم، ويخاف عليهم من النصب مما جعله يقع فى حيرة دينية أخلاقية، وهو ما كان يستهلك الكثير من وقته ويشغله كثيراً.

كان يؤكد الشريف، أن هناك إشارات فى حياة الإنسان يجب أنه يعيها مثل “الإمساك”، الذى يعد أحد المواقف التى تعبر عن مدى ضعف الإنسان، وأنه مجرد صورة فقط لا أكثر، مطالباً الناس بأن يجلسوا مع أنفسهم لمراقبة الوضع والتفكر مع النفس.

الفنانة بوسى كشفت عن بعض الأمور التى لا يعرفها الجمهور منها أن نور الشريف لم يكن يعرف طبيعة مرضه حتى غيبه الموت، حيث إنها وباقى افراد اسرته أخفوا عنه طوال الوقت إصابته بسرطان الرئة، وكانوا يقولون له إنه مصاب بالتهاب فى الرئة يذهب بالعلاج.

ووصفت بوسى زوجها الفنان الكبير الراحل بأنه مثل الجمل لما لديه من قدرة احتمال لاسيما وأنه كان يجهز لدخول مسلسل جديد خلال فترة الماضية، مضيفة أن نور لم يشك فى إصابته بالسرطان لأن كل من حوله كان متفائل ولديه أمل كبير فى شفائه، وكشفت أن اللحظة التى شعرت فيها بأنه سيرحل عندما حدثت اصبح القلب غير قادر على النبض بشكل طبيعى وتم نقله الى العناية المركزة قبل وفاته بـ 3 ساعات وقتها شعرت بأنه سيتوفى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات