Take a fresh look at your lifestyle.

جلسة مباحثات ثنائية بين الإمام الأكبر والملكة إليزابيث الثانية

شيخ الأزهر:
علاقة الأزهر وكانتربري تشكل نموذجا للتعاون بين قيادات وأتباع الأديان

الملكة اليزابيث:
العالم يعول بشدة على القيادات الدينية من أجل تعزيز السلام العالمي

 

عقد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين مساء اليوم الخميس جلسة مباحثات ثنائية مع الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا وذلك عقب وصول فضيلته إلى مقر إقامة الملكة في قلعة وندسور.
عبر الإمام الأكبر عن سعادته بزيارة بريطانيا ولقاء جلالة الملكة وزيارة قصر وندسور التاريخي الرائع.

 

أشار إلى أن الأزهر الشريف يعتز كثيرا بالعلاقة الوطيدة التي تربطه بأسقفية كانتربري، والتي تشكل نموذجا للتعاون والتواصل بين قيادات وأتباع الديانات والثقافات المختلفة.

وأوضح الإمام الأكبر أن الأزهر الشريف يفتح نوافذ الحوار والتواصل مع الجميع، سعيًا لترسيخ قيم التعايش والحوار وقبول الآخر، وتشجيع أصحاب الديانات والثقافات المختلفة على الاندماج الإيجابي في مجتمعاتهم.
من جانبها رحبت الملكة إليزابيث الثانية بزيارة فضيلة الإمام الأكبر لبريطانيا للمرة الثانية مشيرةً إلى أن العالم يعول بشدة على القيادات الدينية من أجل تعزير الاستقرار والسلام العالمي.
ونوَّهت ملكة بريطانيا بعلاقات التعاون المتنامية بين الأزهر الشريف وأسقفية كانتربري معربة عن سعادتها لقبول فضيلة الإمام الأكبر دعوة الدكتور جاستن ويلبي كبير أساقفة كانتربري للإقامة في قصر لامبث، مقر الأسقفية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات