Take a fresh look at your lifestyle.

مفاجأة |الإمام المتهم بـ«تكفير الأنبياء» كومبارس أدى دور استعراضي راقص

أعلنت وزارة الأوقاف، عن وقف الشيخ عيد الكيال عن صعود المنبر وأداء الدروس الدينية وإمامة الناس بالمساجد لحين انتهاء التحقيق معه فيما نسب ٱليه من مزاعم وتكفيره الانبياء فى كتاب أصدره.

وقال الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الدينى بوزارة الأوقاف، إن لجنة التحقيقات بوزارة الأوقاف طلبت من الكيال ضرورة إحضار نسخ من جميع مؤلفاته،

موضحًا أن الكيال سيحضر اليوم ومعه نسخ من جميع مؤلفاته، للإطلاع عليها تفصيلا من قبل أساتذة متخصصين فى العلوم الشرعية للمراجعة والحكم على مؤلفاته بشكل عام.

أضاف: “فى حالة ما إذ أقرت اللجنة بأن مؤلفاته تدعو للتطرف والتشدد، فإن الوزارة ستتخذ معه الإجراءات القانونية من وقف عن العمل أو أية عقوبة تأديبية،

نافيًا أن تقوم الوزارة بمصادرة تلك الكتب، معللًا ذلك بأن اختصاصات الأوقاف تنحصر فى معاقبة العاملين بها، وليس جهة تصادر على المؤلفات.

ويعمل الكيال إمام مسجد الرحمن بعزبة الهجانة بمدينة نصر بالقاهرة،

وأصدر كتابا جديدة يحمل عنوان: “التوضيح والبيان فى وجوب ذكر أسباب جرح الرجال بالدليل والبرهان”، الكتاب مكون من فصلين فى 56 صفحة، يقوم على فكرة تكفير الأنبياء والرسل قبل أن يوحى إليهم، مستندا على تأويل أصحاب الفكر السلفى لظواهر النصوص، والتدليل على بقراءة سطحية للاسانيد التى زعمها.

يذكر أن الداعية المذكور عمل سابقا فى دور ممثل مغمور (كومبارس) يؤدى أدوار واستعراض راقص، ودور بلطجى فى فيلم القبطان الذى تم عرضه عام 1997 فى ظهور مبكر للفنان مصطفى شعبان، وبطولة الفنان الراحل محمود عبدالعزيز.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات