Take a fresh look at your lifestyle.

السيسى فى عيد الثورة: السنوات العاصفة منذ 2011 كانت كفيلة بإنهاء الأوطان

الرئيس : مصر صمدت وحدها وحاصرت الإرهاب بدعم شعبها..ما حققناه فى 5 سنوات «إعجاز» ونسير على الطريق الصحيح

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى، أن مصر واجهت العديد من التحديات، منها الوضع الاقتصادى، والذى بلغ من السوء مبلغا خطيرًا حيث وصل الاحتياطى النقدى خلال يونيو 2013 أقل من 15 مليار دولار، بنسبة أقل معدل الزيادة السكانى، وكان يقل وينكمش ولم يعد ينمو.

وأضاف خلال كلمته التى وجهها للشعب المصرى بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو، أنه لم تعد هناك رفاهية التأجيل والمماطلة، وما وصلنا إليه أوجب علينا مصارحة المصريين، وضرورة مشاركتهم لتخطى هذه المرحلة، وبدء تنفيذ برنامج شامل للإصلاح الاقتصادى استهدف وقف الأوضاع المتردية، وتحقيق نهضة حقيقية من خلال عدد من المشروعات العملاقة، لافتا إلى أننا نسير على الطريق الصحيح.

أضاف، أن المصريين استطاعوا أن يحبطوا مخططات قوى الشر والإرهاب عندما قالوا بصوت هادئ فى تلك الثورة المجيدة لا للإرهاب وأعداء الوطن.

أكد أن الشعب المصرى استطاع أن يوقف موجة التطرف والإرهاب التى سادت المنطقة قبل الـ 30 من يونيو، والتى ظن البعض أنه لن يستطيع أحد مواجهتها.

أضاف، “شعب مصر أثبت أن المعدن المصرى الأصيل لا يبلى، فكم من أزمات واجهها المصريون دون كلل”.

وتابع: “السنوات العاصفة منذ 2011 كانت كفيلة بإنهاء الأوطان إلا أن المصريين واجهوا التحديات بكل شموخ وقوة واستطاعوا تحدى التحدى نفسه وانتصروا عليه بإرادتهم التى لا تلين”.

أكد نجاح مصر فى التصدى للإرهاب، بدعم شعبى ومحاصرة الإرهاب وملاحقته إينما كان رغم الدعم الكبير الذى يتلقاه، من دعم مالى ومساندة إعلامية.

وأضاف السيسى، أن مصر صمدت وحدها وقدمت التضحيات الغالية من دماء أبنائها الغالية، وما زالت تواصل حماية شعبها والمنطقة والعالم كله.

أكد أن ملايين المصريين نساء ورجال شيوخ وشباب خرجوا فى 30 يونيو ليعلنوا أنه لا مكان لمتآمر أو خائن بينهم.

وقال الرئيس السيسى، إن المصريين لا يرتضون قبلة للعمل الوطنى إلا الولاء لهذا الوطن، والانتماء له بالقول والفعل، وإنهم أوقفوا موجة التطرف والفرقة التى اكتسحت المنطقة.

أضاف: “ظن البعض أن حالة الفرقة سادت وانتصرت لكن لشعب مصر كعادته عبر التاريخ الكلمة الفصل والقول الأخير”.

وواصل :”شعب مصر العظيم أتوجه اليكم بخالص التحية فى يوم من الأيام المجيدة.. يوم أثبت أن المعدن الأصيل لا يبلى ولا يصدأ.. وكم من أزمات وتحيات واجهها المصريون عبر الزمن، وفى مثل ذلك اليوم منذ 5 سنوات تحدى المصريين التحدى ذاته، وأصروا على التوحد مع مؤسسات دولتهم الوطنية، مدركين بحثهم العريق أن جسامة التحديات تعنى المواجهة، وهو ما نقوم به معا، وعلى مدار الخمس سنوات الماضية أنتجت لنا السنوات العاصفة منذ 2011 عدة تحديات رئيسية”.

قال الرئيس السيسى، إنه من حق كل مصرى أن يفتخر بما أنجزته البلاد منذ ثورة الـ 30 من يونيو وحتى الآن، لافتا إلى أن ما حدث يقترب من الإعجاز.

أكد أن مصر تسير على المسار الصحيح، فقد وصل احتياطى النقد الأجنبى إلى 44 مليار دولار، وهو أعلى نمو حققته مصر فى تاريخها، مقارنة بـ15 مليار دولار فى يونيو 2015.

وأضاف إن معدل النمو الاقتصادى ارتفع من 2% إلى 5% ومن المتوقع أن يصل هذا النمو المتسارع إلى 7%، موضحًا أن هناك انطلاق اقتصادى سريع يحقق ما نصبو إليه فى تطوير البلاد.

وأكد أن الشعب المصرى هو شعب قاهر للمحن والشدائد، ويسير فى طريق الإصلاح بما يحمله من صعوبات ومعاناة، لكنه يعلم أن الإصلاح تأخر كثيرًا لكى يحدث، وحان وقت الإصلاح الذى صار حتميًا وضروريا.

وفى النهاية توجه بخالص التحية لكل مصرى ومصرية يتحملون بكبرياء وشموخ عبء الحياة لتوفير حياة كريمة لأبنائهم، ويثبتون مجددًا أنهم شعب يناضل من أجل الإصلاح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات