Take a fresh look at your lifestyle.

صندوق النقد يوافق على صرف الشريحة الرابعة لمصر بـ 2 مليار دولار

وافق المجلس التنفيذى لصندوق النقد الدولى الذى انعقد اليوم الجمعة، على صرف الشريحة الرابعة من قرض صندوق النقد الدولى لمصر بقيمة 2 مليار دولار وذلك ضمن تمويل قيمته 12 مليار دولار على 3 سنوات.

وقاد فريق وزارة المالية التفاوض مع صندوق النقد الدولى، عن طريق فرق فنية متخصصة بالوزارة، حيث تنفذ الحكومة المصرية إصلاحات هيكلية تقوم على تطبيق حزمة من برامج الحماية الاجتماعية للنهوض بالاقتصاد المصرى.

وأكد الدكتور محمد معيط، وزير المالية، أن صرف الشريحة الرابعة للقرض تأتى فى ضوء التطورات الاقتصادية الإيجابية، التي تشهدها مصر ونجاح الحكومة المصرية في تنفيذ البرنامج المصرى للإصلاح الاقتصادى والاجتماعى، وما يحققه من نتائج قوية، خاصة على صعيد استعادة الاستقرار المالي وتحسن معدلات النمو وتحرير قوى الاقتصاد الكامنة.

وأشار إلى أنه بتسلم تلك الشريحة؛ ترتفع قيمة ما حصلت عليه مصر حتى الآن من صندوق النقد الدولى إلى 8 مليارات دولار، تم توجيهها إلى تقوية الوضع المالى للاقتصاد المصرى وسد فجوة التمويل، التى عانى منها الاقتصاد، ما أسفر عنه تحسن واضح فى الأوضاع المالية، وتراجع احتياج الدولة من التمويل الخارجى، حيث عاود الاقتصاد المصرى توليد موارد كبيرة من النقد الأجنبى مرة أخرى.

من جانبه، قال أحمد كجوك، نائب وزير المالية للسياسات المالية، أن تحسن الأوضاع المالية يؤكده أداء ميزان المدفوعات، الذي واصل تحقيق فائض مالى بقيمة 10.96 مليار دولار في التسعة أشهر الأولى من العام المالى 2017/2018، واستمرار تحسن أداء الميزان الحالى، حيث تراجع عجزه بنسبة 57.5% مسجلًا عجزًا بقيمة نحو 5.2 مليار دولار، طبقا لما أعلنه البنك المركزى مؤخرا.

وأوضح أن هذا التحسن ظهر أيضا في أوضاع الموازنة العامة للدولة، التي حققت قفزة فى أدائها خلال العام المالى 2017/2018، لم نشهدها منذ عشر سنوات، خاصة فيما يتعلق بتحقيق الميزان الأولى فائض قدره 1. 0% من الناتج المحلى الإجمالى، واستهداف زيادة معدل تلك النسبة خلال السنوات المقبلة، بما يسهم فى استمرار خفض العجز الكلى للموازنة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات