Take a fresh look at your lifestyle.

الجامعة العربية تدين قرار جواتيمالا بنقل سفارتها للقدس

أبو الغيط: القرار الأمريكى باطل .. ولابد من مراجعة العلاقات مع الدول التى تتبع واشنطن

أدان أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية موقف جمهورية جواتيمالا، بسبب نقلها سفارتها إلى القدس أمس، عقب الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد أنه يجب أن تخضع العلاقات العربية معها، ومع كل دولة تقدم على خطوة مماثلة للتدقيق والمراجعة.

وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أن القرار الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية للقدس، قرار باطل ومنعدم، ولا أثر قانونياً له.

وأشار إلى أنه مرفوض دولياً وعربياً، رسمياً وشعبياً الآن وفي المستقبل.

وشدد على أن هذا القرار غير المسئول يُدخل المنطقة فى حالة من التوتر، ويُشعر العرب جميعاً بانحياز الطرف الأمريكي بصورة فجة لمواقف دولة الاحتلال.

وأوضح فى الاجتماع الطارئ على المستوى الوزارى، الذى عقدته الجامعة العربية أمس أن هذا الموقف على ما يبدو قد شجع إسرائيل على المضي قدماً في ما تقوم به من بطش عشوائي، وعنف أعمى وقتل وحشي في حق المدنيين غير عابئة بالقانون أو حتى بأبسط الأعراف الإنسانية التي لا تُبيح قتل المدنيين العزل من السلاح.

جاء ذلك خلال كلمته في اجتماع مجلس الجامعة الطاريء علي المستوي الوزاري لبحث تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة بحضور وزير خارجية المملكة العربية السعودية عادل بن أحمد الجبير

وطالب الأمين العام بإجراء تحقيق دولي ذات مصداقية، في مقتل عشرات المتظاهرين الفلسطينيين بنيران الجيش الإسرائيلي عند حدود القطاع.

وبحث وزراء الخارجية العرب آخر التطورات فى مدينة القدس وقطاع غزة.

وأكد وزير الخارجية السعودى عادل الجبير الذي ترأس الاجتماع، على أن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، خطوة مخالفة للقانون الدولي، مجددا رفض المملكة لها.

ووصف الجبير هذا القرار الأمريكي بأنه يمثل “انحيازا ضد المصالح الفلسطينية”، و”تراجعا في جهود السلام”، منوّها بالمواقف الدولية الواسعة الرافضة له.

وأكد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي أن 100 فلسطيني قتلوا، منذ قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل سفارة واشنطن إلى القدس.

وأضاف أن السلطة الفلسطينية ستواصل رفض هذه الخطوة رفضا قاطعا.

وعرض المالكي اقتراحا على المجتمعين، بضرورة قيام الدول العربية بالاستدعاء الجماعي لسفرائها من واشنطن للتشاور، ردا على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وتابع: إن الموقف الأمريكي يعطي لإسرائيل غطاء لمواصلة جرائمها بحق الشعب الفلسطيني.

دعا المجتمع الدولي إلى حماية الشعب الفلسطيني والتحقيق في الجرائم الإسرائيلية، وحث العالم العربي على التحرك الفاعل لمواجهة تداعيات نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وأعلن وزير الخارجية المصري سامح شكري أن استمرار الاحتلال الإسرائيلي، هو أصل أزمة ومآسي الشعب الفلسطيني.

وشدد على أن الوقت حان لطي الصفحة المظلمة من تاريخ المنطقة وتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني في السلام.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات