Take a fresh look at your lifestyle.

10 معلومات عن وزير المالية الجديد أبرزها أنه مهندس قانون التأمين الصحي

يعد وزير المالية الجديد الدكتورمحمد معيط واحداً من أكثر العالمين بدهاليز العمل في الوزارة ولديه خبرات كبيرة تؤهله للنجاح في تلك المهمة واستكمال مسيرة الإصلاح الاقتصادي وينظر اليه علي أنه المهندس المالي لقانون التأمين الصحى الاجتماعى الشامل الجديد، الذى تشمل مظلته لأول مرة جميع فئات المجتمع، بغض النظر عن وجود نظم تأمينية خاصة لفئات بعينها من عدمه حيث عمل مساعد أول وزير الصحة والسكان للشئون المالية والإدارية 2014-2015.
وينسب له النجاح في أن تكون مصلحة الضرائب أول مصلحة بوزارة المالية تطبق منظومة GFMIS، لربطها بحساب الخزانة الموحد TSA، وخلال الفترة التي ترأس قطاع الخزانة العامة، عمل “معيط” على إعادة تخطيط الإيرادات والنفقات العامة، بجانب رئاسته لوحدة العدالة الاقتصادية بوزارة المالية، ونجح إلى حدٍّ كبيرٍ في إعادة الهندسة المالية للموازنة العامة للدولة.
وشغل «معيط» العديد من المناصب، كان آخرها مساعد أول وزير المالية لشئون الخزانة العامة، منذ شهر أكتوبر الماضي، كما شغل منصب مساعد أول لوزير الصحة للشئون المالية والإدارية والديوان العام.
كما شغل معيط، منصب نائب رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية خلال الفترة من أبريل 2013، وحتى يناير عام 2015، ومنصب مستشار وزير المالية خلال الفترة من عام 2007 حتى 2009.
فيما تولى منصب مساعد وزير المالية للتأمينات والمعاشات في الفترة من (٢٠٠٩ – أبريل ٢٠١٣) وكذلك منصب نائب رئيس الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي ومنصب عضوية مجالس إدارات عدة شركات وهيئات منها شركة High Tech، الشركة الدولية للتأجير التمويلي، الشركة القابضة للتأمين، الشركة القابضة للمصل واللقاح، الهيئة العامة للتأمين الصحي.
«جنرال التأمين»
وحصل الدكتور محمد معيط، على الماجستير والدكتوراة في العلوم الأكتوارية من جامعة سيتي بلندن، كما حصل على ماجستير الفلسفة في التأمين من جامعة القاهرة، وكذلك بكالوريوس الرياضة والتأمين من جامعة القاهرة بجمهورية مصر العربية.
29 سنة خبرة
ولدى الدكتور محمد معيط أكثر من 29 عامًا من الخبرة في مجال التدريس في العديد من الجامعات والمعاهد العلمية على النماذج النظرية والتطبيقية والرياضيات والإحصاء في مجال التمويل والتأمين، وإدارة الأعمال والعلوم الأكتوارية على مختلف المستويات والدرجات العلمية الجامعية والدراسات العليا والمشاركة في الإشراف على الرسائل العلمية لدرجتي الماجستير والدكتوراة، والمشاركة في المناقشة والحكم على رسائل الماجستير والدكتوراة.
والوزير يري أن ما حققته مصر اقتصاديًا خلال الفترة الأخيرة يعد بمثابة معجزة بشهادة صندوق النقد الدولى وأن الدولة نجحت في الخروج من النفق المظلم والوضع الكارثي إلى وضع يبعث على الأمل، ويتحرك في اتجاهات إيجابية من ناحية النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل والاحتياطي النقدي والاستثمارات المباشرة.

قال إن أولوياته خلال الفترة المقبلة كجزء من الحكومة المصرية، يأتى فى إطار برنامج عمل الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال فترة ولايته الثانية، بالاهتمام بتنمية الانسان المصرى ودعم التنمية البشرية الشاملة، ويشمل ذلك بدء تطبيق نظام التأمين الصحى ودعم تطوير التعليم والثقافة، إلى جانب استكمال برنامج الإصلاح الاقتصادى، ورفع معدل النمو وزيادة فرص العمل، وجذب المزيد من الاستثمارات ودعم برامج الحماية الاجتماعية.
وأكد وزير المالية، أن أولويات العمل الداخلية التى سيركز عليها خلال فترة توليه الوزارة، تشمل التطوير المؤسسى وميكنة الضرائب والضرائب العقارية والجمارك، وتبسيط الإجراءات وزيادة الإيرادات العامة، بما يكفل تحقيق أهداف الدولة فى التنمية البشرية وزيادة فرص العمل ودعم برامج الحماية الاجتماعية، مؤكدًا أن استكمال برنامج الإصلاح الاقتصادى يدعم تعظيم إيرادات الدولة وثقة مجتمع الاستثمار العالمى فى مستقبل مؤشرات الاقتصاد المصرى التى تشهد تحسنًا فى الوقت الحالى، لافتًا إلى أن برنامج الإصلاح الاقتصادى هو برنامج وطنى توافقى وضعته الدولة وسوف تستكمله حتى النهاية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات