Take a fresh look at your lifestyle.

تعاون بين البيئة والرياضة لتحويل مراكز شباب إلى صديقة للبيئة

دورات لشباب الجامعات عن التنمية المستدامة ومساعدة المشروعات الصغيرة في مجالات الطاقة الحيوية والتنوع البيولوجي وترشيد استخدام المياه

التقى مساء اليوم الثلاثاء الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، بالدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة وذلك لمناقشة سبل دعم أوجه التعاون المختلفة بين الوزارتين في حماية البيئة، وذلك بحضور عدد من القيادات المعنية بالوزارتين بمقر المركز البيئي الثقافي التعليمي “بيت القاهرة “.

في بداية الاجتماع وجه الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة الشكر للدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، على الدعوة لهذا الاجتماع، معربا عن سعادته بهذا اللقاء المثمر، والذي سيكون له دور كبير في دعم التنمية المستدامة، وتفعيل دور الشباب في الدعم والمحافظة على البيئة.

وأوضح ” أشرف صبحي” أن وزارة الشباب والرياضة ستقدم كافة أوجه الدعم اللوجستي للمؤتمرات الخاصة بوزارة البيئة ومنها مؤتمر التنوع البيولوجي، والعمل على إعادة تفعيل القوافل البيئية من خلال وحدة الشباب بالوزارة، وإدراج الورش والمسابقات الخاصة بالتوعية البيئية في المعسكرات الشبابية، إضافة إلى تنظيم بعض الفعاليات والمنتديات الرياضية لرفع الوعي البيئي لدي الشباب وجميع فئات المجتمع بأهمية الحفاظ على البيئة.

تعاون مشترك

اضاف ” صبحيإلى انه سيكون هناك اوجه تعاون مشترك بين الوزارتين أهمها مشاركة الشباب في كافة المؤتمرات البيئية وإمداد وزارة الشباب والرياضة بمنظمين في مؤتمر التنوع البيولوجي والمزمع عقده نوفمبر المقبل بمدينة شرم الشيخ، والمشاركة في برنامج الابتكارات في المجالات ذات الصلة بحماية البيئة بالتعاون مع القطاع الخاص.

كما ناقش ” وزير الشباب والرياضةعدد من الدورات التدريبية لشباب الجامعات عن التنمية المستدامة، وتحويل عدد من مراكز الشباب إلى صديقة للبيئة وفق الاشتراطات البيئية وتقديم دعم الفني في هذا الصدد،

فضلا عن العمل على مساعدة الشباب في المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مجالات الطاقة الحيوية والتنوع البيولوجي وترشيد استخدام المياه عن طريق برنامج المنح الصغيرة، وتنظيم قوافل للتوعية البيئية للشباب في جميع محافظات الجمهورية وغيرها من الأنشطة التي من شأنها دعم الأنشطة البيئية الشبابية.

وأختتم وزير الشباب والرياضة، بأنه سيسعى خلال الفترة المقبلة الى إدماج مراكز الشباب وتنمية الوعي البيئي التي لا تقل أهمية عن النواحي الثقافية والاجتماعية والرياضي، لافتا الى انها مكمل أساسي لتلك النواحي، مؤكدا الى أنه سيتم التنفيذ بشكل سريع وفعال وفق لخطة موضوعة بالتعاون مع وزارة البيئة، وذلك لتحديد المستفيدين وعددهم وأهم مراكز الشباب التي سيتم التي سيتم التطبيق عليها.

وفي المقابل استعرضت الدكتورة ياسمين فؤاد الآليات التي تتخذها الوزارة لإضافة البعد البيئي لعدد من أنشطة الشباب وذلك في إطار رفع الوعى البيئي لديهم وخلق سلوك إيجابي نحو الحفاظ على البيئة ،

وتتمثل هذه الآليات في تنظيم ندوات توعية لبناء قدرات الشباب في قضايا البيئة المختلفة ، وتنظيم دورات تدريبية لإعداد كوادر شبابية في مجال البيئة ، بالإضافة إلى إقامة ورش عمل لصقل مهارات الشباب علي بعض الأنشطة البيئية مثل “التشجير وصيانة الحدائق والنظافة – إعادة تدوير المخلفات الصلبة – زراعة عيش الغراب “، علاوة علي تنظيم زيارات بيئية للشباب للمحميات الطبيعية للتعرف علي أهم المحميات الطبيعية الموجودة في مصر بهدف غرس الانتماء والتعرف علي التراث الحضاري والثقافي في مصر.

وأعربت وزيرة البيئة عن خالص امتنانها لجهود الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، في دعم الأنشطة البيئية الموجهة للشباب واستمرارا للتعاون الوثيق بين وزارة البيئة ووزارة الشباب وأملها في بذل مزيد من الجهود لشحذ هممهم للحفاظ على البيئة المصرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات