Take a fresh look at your lifestyle.

وزيرة الصحة تعيد هيكلة منظومة أبحاث وعلاج أمراض روماتيزم القلب

خلال تفقدها مؤسسة مجدي يعقوب بأسوان

قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان أن الوزارة تقدم الدعم والشكر لمؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، وجميع منظمات المجتمع المدني كونهم شريك أساسي في تقديم الخدمات الطبية للمرضى.

جاء ذلك خلال تفقدها اليوم، مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب بأسوان، يرافقها اللواء مجدي حجازي محافظ أسوان، والدكتور جون جبور، مدير منظمة الصحة العالمية بمصر.

حيث تفقدت أقسام جراحة الاطفال والعناية المركزة وقسم الأبحاث الذي يحتوي قسم للأبحاث الهندسية.

وعقدت وزيرة الصحة اجتماعاً مع البروفيسور مجدي يعقوب بحضور اللواء مجدي حجازي محافظ أسوان، حيث تم الاتفاق على دعم وزارة الصحة للمؤسسة بكافة الاشكال، حيث عرض “يعقوب” بعض المعوقات التي تعوق المؤسسة في الادارة المركزية للصيدلة، حيث وجهت الوزيرة بحل تلك المعوقات على الفور.

 

كما تم مناقشة انشاء وحدة مسح طبي لأمراض القلب للأطفال بوزارة الصحة على غرار الموجودة بالمستشفى.

كما قررت وزيرة الصحة تشكيل لجنة يكون في عضويتها مجموعة من مؤسسة مجدي يعقوب للقلب والقائمين على البرنامج القومي لروماتيزم القلب بوزارة الصحة و منظمة الصحة العالمية لاعادة هيكلة منظومة الابحاث والعلاج الخاصة بأمراض روماتيزم القلب.

وأضافت الوزيرة انها تأتي اليوم لدعم مؤسسة مجدي يعقوب والتي دائماً ما تقدم الخدمات الطبية للمرضى والعلم للشباب مؤكدةً على العمل على تسهيل كافة الاجراءات التي تعوق تقديم الخدمة.

وأوضحت ان البروفيسور مجدي يعقوب لم يعمل على تقديم خدمة طبية وعلمية وبحثية فقط وانما شارك الدولة في مشروع التأمين الصحي الجديد بانشاء وحدة مجدي يعقوب للقلب بمستشفى النصر ببورسعيد.

وفي النهاية شكر البروفيسور “مجدي يعقوب” وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد على تقديم الدعم له وتذليل كافة العقبات.

الجدير بالذكر أن “يعقوب” قد قام بزيارة لوزارة الصحة والسكان، وتم خلالها الاتفاق على انشاء وحدة مجدي يعقوب للقلب بمستشفى النصر ببورسعيد، وتم ارسال التصميم الإنشائي والمتطلبات الفنية للوحدة وادراجها في خطة التنفيذ والمتابعة بالتنسيق مع فريق من مؤسسة مجدى يعقوب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات