Take a fresh look at your lifestyle.

“واحة الأحساء”.. خامس موقع سعودي ينضم إلى “التراث العالمي”

أدرجت منظمة اليونسكو “واحة الأحساء” بالمملكة العربية السعودية ضمن قائمة التراث الإنساني العالمي باليونسكو، وذلك خلال الاجتماع الثاني والأربعين للجنة التراث العالمي المنعقد حاليا في العاصمة البحرينية المنامة، وحتى الرابع من يوليو الجاري.

وتعد واحة الأحساء خامس موقع سعودى ينضم لقائمة التراث العالمى باليونسكو بعد موقع مدائن صالح فى عام 2008، وحى الطريف بالدرعية التاريخية عام 2010، وجدة التاريخية عام 2014، ومواقع الرسوم الصخرية فى موقعى جبة والشويمس بمنطقة حائل فى 2015.

وتقع واحة الأحساء في المنطقة الشرقية من المملكة، على مساحة إجمالية تفوق160 كم2، وتعد واحدة من أهم مواطن الاستيطان والاستقرار البشري عبر التاريخ والتي تعود إلى الألفية الخامسة قبل الميلاد، وهي أكبر واحة نخيل محاطة بالرمال في العالم، حيث تضم أكثر من 1.5 مليون نخلة منتجة للتمور،

وتميّزت بنشاط زراعي كبير عبر التاريخ فعرفت “الأحساء” أساليب زراعية متنوعة وأنظمة ري متطورة، وتم الكشف عن قنوات ري تمتد على طول الأجزاء الشرقية للواحة تحمل الماء من العيون والينابيع إلى الأراضي الزراعية.

وتذخر الواحة بعدد من المعالم التراثية الهامة مثل سوق القيصرية التراثي، والمدرسة الأميرية (بيت الثقافة)، ومسجد جواثى التاريخي، وقصر إبراهيم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات