Take a fresh look at your lifestyle.

منتج “الممر” : فيلم بمقاييس هوليوود يرصد ملاحم بطولات حرب الاستنزاف

جيشنا العظيم لم يحارب في 67 أصلًا لكي ينهزم ..أتمنى أن يعرف الشباب من خلال هذا العمل قيمة كل جندي مصري يدافع عن أرضنا

أكد هشام عبد الخالق منتج فيلم “الممر” أنه العمل يعد الأضخم انتاجيا في تاريخ السينما المصرية حيث من المتوقع ان تتجاوز ميزانيته حاجز المئة مليون جنيها نظرًا للتكلفة الضخمة التي يتطلبها العمل لاحتوائه على معارك حربية سيتم تنفيذها على أعلى مستوى .

وكشف عبد الخالق عن بدء التحضير للفيلم عام 2012 حيث قال : عرضت الفكرة على المخرج الكبير شريف عرفة عام 2012 ، وكان هدفي ان أقدم فيلما ملحميا عن بطولات القوات المسلحة في ظل مناخ ساد البلاد في هذا الوقت شهد تحاملًا كبيرًا من بعض التيارات ضد قواتنا المسلحة ، قلت لنفسي نحن لابد ان نوعي الأجيال الجديدة بعظمة قواتنا المسلحة وبسالتها وما بذلته من تضحيات من أجل الوطن .

وتابع : توقف المشروع في هذه الفترة لأسباب عديدة ولكنني كنت مصرًا على ظهور المشروع للنور إلى أن تواصلت مع إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة عام 2016 ، ورحبوا على الفور بالفكرة ، بل انهم كانوا على وعي كبير بقيمة المشروع وأهميته ، لمست تعاونا وصدقًا كبيرًا لدعم التجربة وبدأنا خطواتنا التنفيذية للتحضير في نوفمبر 2016 .

وأوضح منتج فيلم “الممر” أن العمل لا علاقة له بقصة بطل الصاعقة ابراهيم الرفاعي حيث قال : تناقلت بعض وسائل الإعلام انباء عن أن الفيلم يتناول قصة البطل ابراهيم الرفاعي ، ولكن في واقع الأمر الفيلم لا علاقة له ببطولات الرفاعي ولا الفرقة 39 ، كنت في باديء الأمر أسعى لتقديم قصة هذا البطل العظيم ولكننا درسنا الأمر من الناحية الدرامية ، فوجدنا أن حياة الرفاعي كانت مكرسة للقتال فقط ، ولو تناولناها سنكون ملتزمين بهذا الخط الذي لا يحتوي على دراما انسانية ، فقررنا تقديم قصة ضابط مصري ومعه مجموعه من النماذج المختلفة من الجنود بعد نكسة 67 ، وكيف كانت الحالة المعنوية لرجالنا الذين لم يحاربوا ولم ينهزموا أصلًا ، وهذه نقطة هامة يوضحها الفيلم للأجيال الجديدة وهي أن جيشنا العظيم لم يحارب في 67 أصلًا كي ينهزم ، المسألة كانت قرارًا سياسيًا غير موفق ولم يدرس خطة انسحاب ، ومن خلال ذلك نرصد رحلة صعود من انكسار الى انتصار ، ونقدم الحياة الانسانية للضباط والجنود بشكل مؤثر ويحمل الصبغه التجارية التي جعلت العالم كله مثلا يتعاطف مع سينما هوليوود التي صنعت اسطورة لـ”المارينز” من لا شيء !

وأوضح عبد الخالق أن الفيلم سيشهد عدة معارك حربية سيجري تصويرها في مواقع مختلفة بالسويس والاسماعيلة وبورسعيد ، كما سيتم الاستعانة بفريق عمل متخصص في الخدع البصرية لتصميم المعارك اليكترونيا عبر احدث برامج الجرافيك المستخدمة في هوليوود .

وقال أن احمد عز الأنسب في الوقت الحالي للدور ، وهو بدوره كان متحمسًا جدًا للعمل ومستعد على الصعيد البدني والنفسي .

وأشار منتج فيلم “الممر” إلى رغبته في تقديم عمل فني تجاري ضخم بمقاييس هوليووديه ، موضحًا ان فيلم “بيرل هاربر” مثلًا هو النموذج الذي يضعه أمامه هو وفريق عمل الفيلم ليقدموا عملًا على نفس المستوى الفني والتجاري ، حيث قال : أتمنى من قلبي ان يساهم الفيلم في تقديم صورة فنية حقيقية للأجيال الجديدة عن بطولات قواتنا المسلحة ، وأتمنى أن يعرف الشباب من خلال هذا العمل قيمة كل جندي مصري يدافع عن أرضنا .

فيلم “الممر” بطولة أحمد عز ، أحمد رزق ، إياد نصار، أحمد فلوكس ، هند صبري ، أمير صلاح الدين ، وتأليف شريف عرفة وأمير طعيمة ، واخراج شريف عرفة .

وتستعد أسرة فيلم “الممر” لاستئناف تصوير مشاهد الفيلم غدا في السويس بعد الاستقرار على طاقم العمل ومناطق التصوير .

والفيلم بدأ خطواته الفعلية ليرى النور بعد الدعم الكبير الذي وجده صناع الفيلم من القوات المسلحة المصرية التي سخرت كافة الإمكانيات لتقديم عمل ملحمي ضخم عن بطولات القوات المسلحة في حرب الاستنزاف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات