Take a fresh look at your lifestyle.

مصر تنجح مجددا في التوصل إلى تهدئة بقطاع غزة

نجحت مصر مجددا في تجنيب قطاع غزة ويلات حرب جديدة بالتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، دخل حيز التنفيذ ليلة “الخميس- الجمعة”.

وأكدت مصادر فلسطينية أن “الجهود المصرية الحثيثة والمكثفة المستمرة منذ ليلة الأربعاء الماضي، قد أثمرت أخيرا عن اتفاق التهدئة”.

وأوضحت المصادر،أن “الاتفاق جاء بصيغة هدوء مقابل هدوء، أي أن توقف إسرائيل عدوانها على قطاع غزة بالمقابل ترد الفصائل الفلسطينية بعدم إطلاق النار”.

وأشارت إلى أنه تمت ملاحظة الهدوء يعم قطاع غزة منذ ليلة الخميس، حيث توقف الاحتلال عن تنفيذ غارات، فيما توقفت الفصائل عن إطلاق قذائف صاروخية.

في المقابل، أعلنت مصادر إسرائيلية أنه في حال استمرار الهدوء على حدود القطاع، فإن إسرائيل ستوقف عملية عسكرية واسعة أعدت لها.

ويشهد القطاع منذ الأربعاء الماضي، تصعيدا في العمليات العسكرية، حيث أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه أغار على 140 هدفا.

وعاد الهدوء صباح الجمعة الى غزة بشكل مؤقت على الاقل، لكن مسيرات الجمعة التي ستنطلق من داخل القطاع باتجاه السياج الأمني الفاصل مع اسرائيل ستحدد ما إذا كان ذلك سيستمر.

وقال مصدر مطّلع على المفاوضات إنّ مصر والأمم المتّحدة أجرتا مفاوضات من أجل عودة الهدوء قبل منتصف ليل الخميس.

واضاف “بوساطة مصر والمبعوث الأممي (نيكولاي) ملادينوف، تم الاتفاق على تثبيت تهدئة، هدوء مقابل هدوء، في قطاع غزة (…)”.​

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات