متعة الصورة ورشاقة الكلمة

ريهام عبد الغفور​ تعترف بخيانة زوجها: أبي لم يخذلنى..وأمي قاطعتني

كشفت الفنانة ​ريهام عبد الغفور​ عن السبب الحقيقي وراء طلاقها من زوجها، وكيف أصر أهلها على العودة له رغم خيانته لها.

وقالت خلال لقائها ببرنامج «أنا وأنا»، المذاع على قناة «أون إى» “بعد إكتشافي لخيانة زوجي، أصرت عائلتي على عودتي له عقب الانفصال بسبب خوف والدتي على حفيدها لأنها عانت من المعيشة مع زوج والدتها، فشعرت بالغضب وقتها بسبب إصرارهم على العودة لزوجي بعد الخيانة، خاصة وأن عودتي كانت تحت ضغط”.

واضافت عبد الغفور: “شعوري في المرة الثانية التي تعرضت فيها للخيانة كان يختلف تماما عن المرة الأولى، ففي المرة الأولى كانت صادمة بسبب قصة الحب التي كنت أعيشها، وبعد المرة الثانية لم أشعر بالحزن لأني تغيرت ولم أعد أعطي طاقة الحب مرة أخرى”.

وأكدت إن فكرها تجاه الأدوار التمثيلية تغير عما كانت عليها فى السابق بعد الخبرة التى اكتسبتها خلال مشوارها الفنى، مشيرة إلى أنها تخلت عن الفكر السطحى إلى العقلانية فى اختيار الأدوار موضحة أنها تبحث حاليًا عن الأدوار المستفزة ، مبينة: «زهقت من أدوار الكيوت ومفيش مشكلة أن الناس تكرهني في الأدوار الشريرة.. كراهية الناس للادوار الشريرة دليل نجاح».

وأضافت ريهام عبد العفور، خلال الحوار، أن حبها للسينما جعلها تقبل أفلاما كثيرة ليست راضية عن بعضها، لافتة إلى أنها الآن تعمل على تطوير نفسها واختيار الأدوار التى تتماشى وطريقة نظرتها للحياة بعد الخبرة الفنية التى اكتسبتها.

ورداً على سؤال مقدمة البرنامج بشأن قبولها دور فنى ترتدى خلاله “مايوه”، أو مشهد فيه “بوس”، قالت الفنانة ريهام عبد الغفور، “البوس لأ”، واستكملت ضاحكة:”البوس لأ.. لأنى بقرف”، مشيرة إلى أنها لا تقبل الأدوار التى بها قبلات لأسباب شخصية مشيرة الى إن والدتها فقط هي من تضع لها الخطوط الحمراء في حياتها المهنية، وأكدت: « أمي قاطعتني بسبب دور الراقصة في حارة اليهود ».

شارت إلي أنه يوجد الكثير من الأشخاص الذين يرتدون أزياءً عارية ويشربون الخمور، ولكنهم أصحاب أخلاق مضيفة : “أنا مبحبش أخاف، وكنت بتكسف أقول لأ فعملت أدوار ليس لها معنى، ومجاتنيش حاجات رفضتها عشان جوزى، والشخص الوحيد الذى لم يخذلنى هو أبى”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات