متعة الصورة ورشاقة الكلمة

“المؤامرة والحب” بالإيطالي على مسرح الأوبرا

ضمن العروض المباشرة التى تنقلها دار الاوبرا المصرية من المتروبوليتان الامريكية يبث فى السادسة والنصف مساء السبت 14 ابريل الى المسرح الصغير اوبرا لويزا ميلر للمؤلف الايطالى العالمى جوزيبى فيردى .

تمثل اوبرا لويزا ميلر لحظة انتقالية في مسيرة فيردى الفنية لتميزها بالنضج والحيوية والانضباط الدرامي وتدور حول شخصية لويزا التى تقع فى غرام الشاب الغريب كارلو ويكتشف والدها ميلر انه رودولفو ابن الكونت والتر الذى تصله اخبار هذا الحب فيأمر باستدعاء الابن ويعبر عن غضبه من هذه العلاقة ويخبره باختيار فيديريكا دوقة أوستيم زوجة له ويامر بالقبض على لويزا ووالدها فيقف رودولفو ضد أبيه ويهدده بكشف سر وصوله الى السلطة الذى تم عن طريق قتل ابن عمه ويتم تحرير الفتاة مع استمرار احتجاز والدها تمهيداً لاعدامه .. وانقاذا له يتقدم وورم أحد أفراد البلاط والمحب للويزا لعقد صفقة معها لتحرير والدها تتمثل فى رسالة تعلن خلالها حبها له وادعائها خداع رودولفو الذى يقرأ الرسالة ويزورها لمعرفة الحقيقة ويضع السم فى الماء ويدعوها لمشاركته ويخبرها فى النهاية ان الموت قدرهما المحتوم .

يذكر ان لويزا ميلر كتبها فيردى استناداً إلى مسرحية بعنوان كابالي آند ليبي (المؤامرة والحب) للألماني فريدريش فون شيلر وعرضت لاول مرة في 8 ديسمبر 1849 .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات