متعة الصورة ورشاقة الكلمة

عمر يصل اسيوط فى رحلته الى الاقصر سيرا على الاقدام

 
شهدت محافظة اسيوط فى الساعات الاولى من صباح  الاثنين 5 فبراير وصول الطالب عمر خالد محمد 22 عاما الطالب  بكلية الهندسة بجامعة القاهرة والذى عزم على الانطلاق سيرا علي الأقدام من مدينة القاهرة  وصولا الى مدينة الاقصر رابطا بين حضارتين مختلفيتين فى تشهد عليهما مصرنا الحبيبة موجها رسالة الى الشباب ان مشوار الالف ميل يبدا بفكرة وعزم ومثابرة وجهد . 
 
 واستقبل عدد من الشباب واهالى اسيوط الطالب عمر بحفاوة بالغة وضيافة مميزة  مشجعين له عزمة ومحفزينه على اكمال رحلته التى اقتربت من نهايتها بصولة ارض محافظة اسيوط التى تعد منتصف الطريق  الى الاقصر ، وقد  ابدى عمر سعادته بحفاوة الاستقبال وصرح  إنه وصل إلي محافظة أسيوط  ضمن رحلة تستغرق من 18 إلي 21 يوما بحد أقصي، في مسافة تصل إلي نحو 670 كيلو مترا ، فى رحلة سير علي قدميه في الطريق الزراعي القاهرة– أسوان  وانه يسير بمعدل 33 كيلو كل يوم  
 وافاد بان رحلته هذه فرصة عظيمه للتعرف على محافظات الصعيد الذي كان يسمع عنها فقط دون ان سبق له وان زارها لكى يحكى عما يشاهده لاصدقاءه والشغوفين لمعرفة الصعيد وطبيعة الحياة فيه. ويذكر أن “عمر” يرصد بشكل تفصيلي كل المدن والقري التى يمر عليها، لتكون مادة لمذكراته وشهادته التي سوف ينشرها عن أهل الصعيد، ووجه الشكر إلي عدد من طلاب كلية التربية الرياضية الذين قرروا أن يرافقوه حتى حدود محافظة سوهاج مشيا علي الأقدام.
 
واوضح عمر انه مر من رحلته  13 يوما منذ ان انطلق  من القاهرة، وصولا إلي مدينة أسيوط  وهو ما يعادل نسبة 60 بالمائة من المسافة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات