متعة الصورة ورشاقة الكلمة

محافظ أسيوط يمنع السيارات من دخول مرسى ديروط في هذه الحالة

أسيوط – انورعرابي

أعلن المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط عن إعادة تشغيل العبارة النهرية بقرية الحوطا الغربية التابعة لمركز ديروط تزامناً مع إنتهاء أعمال تكريك وتطهير مجرى نهر النيل أمام المرسى النهري عقب الترسيبات الرملية التي أثرت على حركة مرور المعديات إلى الضفة الأخرى خلال الفترة الماضية مما تسبب في معاناة الكثير من المواطنين.

وقال المحافظ إنه تم تشغيل المعدية التي قامت بالفعل بنقل المواطنين والسيارات والممتلكات إلى الجانب الأخر من النيل والعكس مؤكداً على تضافر جهود كافة الجهات المعنية بالمحافظة لإزالة العائق وانهاء أعمال التكريك في أسرع وقت ممكن طبقاً للامكانات المتاحة.

وأضاف المهندس محمد عبدالجليل النجار سكرتير عام المحافظة أن أعمال التكريك قد شارك فيها أكثر من حفارين وصندليين لتعميق المجرى المائي لمسار المعدية لتسهيل سيرها ذهاباً وعودة مؤكداً على اتخاذ كافة الاجراءات والاحتياطات اللازمة لضمان توفير أعلى درجات السلامة والأمان حافظًا على أرواح وممتلكات المواطنين أثناء عبورهم بالمعدية مع عدم السماح لأي سيارة بالتواجد داخل المرسى في حال عدم تواجد المعدية منعاً لوقوع الحوادث.

وأوضح العميد علاء عبد الجابر رئيس مركز ومدينة ديروط إن المعدية التي تربط ضفتي نهر النيل بين قريتي الحوطا الغربية والشرقية قد توقفت خلال الفترة الماضية عن العمل نظراً لوجود ترسيبات رملية أمام المرسى النهري تزامناً مع انخفاض منسوب مياه نهر النيل لافتاً إلى الاستعانة بلانش نهري بدلا منها لنقل المواطنين بين الضفتين في الوقت الذي يتم فيه أعمال تكريك المجرى النهري لمسار المعدية مشيراً إلى الانتهاء من أعمال التكريك وإعادة تشغيل المعدية مرة آخرى بناءاً على تعليمات المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط حيث تم نقل الأهالي والمواطنين من الضفة الشرقية إلى الضفة الغربية من النيل والعكس بكل يسر وأمان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات