متعة الصورة ورشاقة الكلمة

كان السينمائي الدولي يستوحي البوستر من جان لوك جودار للمرة الثانية في تاريخه

يتعمد القائمون على اعرق مهرجان سينمائي بالتاريخ ان يثيروا الجدل كل عام حول الملصق الإعلاني لكل دورة، فبعد ان اختاروا جسد كلوديا كاردينالي المثير ليتصدر بوستر الدورة ال ٧٠، فوجئ متابعو المهرجان بالفنانة آنا كارينا وجون بول يتصدرون البوستر بمشهد من أبرز واهم مشاهد فيلم Pierrot le fou الذي اخرجه جان لوك جودار عام ١٩٦٥.

كان

وهي المرة الثانية التي يلجأ فيها المهرجان لاستدعاء فكرة البوستر من افلام جودار.

وكان المؤلف بييرو لوفو قد كتب الفيلم استنادا إلى رواية “هوس” التي نشرت عام 1962 ، وكانت تدور حول مسؤول تلفزيوني يشعر بالملل بسبب حياته البرجوازية الباريسية التي يسقط كل شيء فيها تدريجيا فيلتقي حبيبته القديمة كارينا التي يلاحقها رجال الشرطة. ويهربوا إلى الريفييرا الفرنسية معا في رحلة مثيرة.

وكان المهرجان قد صرح اليوم إن الملصق الذي يتصدره قبلة “بلموندو” و “كارينا” مستوحى من أعمال جورج بيير المصور الراحل الذي خلد تصوير أكثر من 100 فيلم في 30 سنة من العمل الذي بدأ في عام 1960 مع جاك ريفت وألين رينايس ولويس. ماليه. وعمل بعد ذلك بالشراكة مع روبرت إنريكو ، إيف روبرت ، كلود سوتيت ، برتراند تافيرنييه ، أندريه زلاوسكي ، أندريه وجدا وغودار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات