متعة الصورة ورشاقة الكلمة

قسم علم النفس بتربية أسيوط يناقش القضايا النفسية المعاصرة

الكلية تنظم مؤتمرها الثالث هذا العام

 

أسيوط – أنورعرابي

بدأت كلية التربية بجامعة أسيوط اليوم مؤتمرها السنوي لقسم علم النفس الذى تنظمه كل عام ، وحمل هذه الدورة عنوان  “القضايا النفسية المعاصرة وعلم النفس الإيجابي”  ، يقام المؤتمر تحت رعاية الدكتور عادل النجدي عميد الكلية والدكتور صمويل تامر بشرى رئيس قسم علم النفس التربوي ورئيس المؤتمر.

قال د.على صلاح عبدالمحسن مقرر المؤتمر عن الصراعات التي يشهدها العالم وأثرها على الفرد والمجتمع ، وفي كلمته أكد د.إمام مصطفى سيد الأستاذ بقسم علم النفس أن أول بحث عن الذكاءات المتعددة في مصر والوطن العربي خرج من كلية التربية جامعة أسيوط عام 2006، وأضاف أن الحكمة أشمل وأعم من الذكاء فالله ذكر الحكمة في القرآن في مواضع عدة لأهميتها ومكانتها الكبيرة.

وأضاف الدكتور على أحمد سيد  الأستاذ بقسم علم النفس في كلمته أن الهندسة الوراثية للمحاصيل الزراعية وخاصة القمح لها تأتير سلبي على سعادة الإنسان وأن الإنسان إذا امتنع عن تناول المنتجات الزراعية المهندسة وراثيا وتناول المحاصيل الطبيعية فإن معدل السعادة يزداد عنده .

ثم كلمة للدكتور محمد رياض أحمد الأستاذ بقسم علم النفس تحت عنوان ” الأمل رؤية نفسية معرفية معاصرة ” أكد فيها أن الأمل هو الجسر الذي يصل بين الإنسان والمستقبل مضيفا أن الأمل كان سببا في إطالة عمر بعض الفئران خلال بعض التجارب العلمية المعملية .

ثم تحدثت الدكتورة نوره محمد حلمي عن زراعة القوقعة ،والباحثة هناء عميرة عن علم النفس الإيجابي والتربية الخاصة ،والباحثة سحر بركات عن قوة العقل الباطن، والباحثة آية الله سالم عن الذكاء الروحي ،ثم تحدث طلبة الفرقة الرابعة بقسم علم نفس عن ظواهر محيرة .

وفي نهاية المؤتمر تم إعلان التوصيات التي كان في مقدمتها : النظرة الإيجابية طريق للشعور بالسعادة ،الأخذ في الاعتبار الأفكار الجديدة التي تم طرحها اليوم والإفادة من التَّجارب والخبرات في التربية وعلم النفس. إبراز أثر الجهود العلميَّة الحديثة في علم النفس التربوي. تبادل الخبرات البحثية والعلمية بين الكلية وغيرها من كليات التربية بمصر وغيرها من الدول في مجال علم النفس التربوي

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات