متعة الصورة ورشاقة الكلمة

السفير بسام راضى: تمرين درع الخليج نموذج للعمل العربى المشترك..ومصر تدعم مفهوم الدولة الوطنية

قال السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية: إن القمة العربية انعقدت فى ظروف صعبة جدا على جميع المستويات سواء على مستوى الوطن العربى أو المستوى  الإقليمى، وكذلك على المستوى الأشمل وهو المستوى الدولى، فرضت عليها تلك الظروف نوع من الانضباط وحضور مكثف للرؤساء القادة والزعماء العرب ، وظهر ذلك واضحا فى كلماتهم ، وكان ذلك واضحا فى كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسى.

وأوضح فى مداخلة مع إذاعة الشرق الأوسط صباح اليوم أن حضور الرئيس عبد الفتاح السيسى صباح اليوم تمرين درع الخليج الذى بدأ منذ 18 مارس الفائت، وينتهى اليوم له دلالة كبيرة، وهى دعم العمل العربى المشترك خاصة فى التدريبات بين الدول العربية على المستوى العسكرى ، فهذا التدريب يعتبر تدريب عملى يختصر التعاون المشترك بين الدول العربية فى الشق العسكرى.

وأكد راضى أن كلمة الرئيس كانت واضحة تماما فى أن مصر لن تقبل بهجوم على المملكة العربية السعودية من قبل ميليشيات مسلحة فى اليمن، مشيرا إلى أن الرئيس أكد بكل وضوح فى كلمته أن هناك تحديات كبيرة تواجه الأمة العربية، حيث أن هناك دول عربية مهددة فى حدودها ووجودها ، مطالبا بضرورة التكاتف من قبل الجميع على جميع المستويات ، وجاءت كلمات القادة لتؤكد على نفس النقطة التى أثارها الرئيس .

وأشار أن اللقاءات الثنائية فى التجمعات فى مثل هذه القمم تكون متاحة ، فقد التقى الرئيس مع القادة والرؤساء العرب ، وتركزت اللقاءات حول محورين الأول حول التعاون الثنائى  بين الدول فى جميع المجالات خاصة الاقتصادية، أما المحور الثانى فتركزت المحادثات حول الوضع العربى العام وخاصة الموقف السوري وقضية القدس.

وأشار السفير بسام راضى فى نهاية المداخلة إلى أن الرئيس السيسي كان وضحا فى التأكيد على أهمية دعم الدولة الوطنية التى تعنى الجيش الوطنى والحكومة الشرعية ومكافحة الميليشيات المسلحة والبعد عن الطائفية، فهذا هو مفهوم الدولة الوطنية والذى تسعىمصر لترسيخه لدى الحميع.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات