متعة الصورة ورشاقة الكلمة

أبو الغيط: الحل السياسي سبيل الخروج من الأزمة السورية

وقال أحمد أبوالغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية: إن أحداً لم يرغب فى أن تصل الأمور فى سوريا إلى هذه لدرجة،  فكافة الأطراف المتداخلة فى الأزمة، وفي مقدمتها النظام السوري تتحمل نصيباً من المسئولية عن تدهور الوضع ، كما أن استخدام.

وتابع: إن استخدام السلاح الكيماوى المجرم والمدان دولياً ضد المدنيين هو أمر لا يمكن القبول به أو التسامح معه.

واكد أبو الغيط أن استمرار تفاقم الأزمة السورية، يستلزم التوصل إلى حل سياسى مستدام  للأزمة السورية من خلال عمل جاد يكون للعرب إسهام رئيسي فيه ويرمي للتوصل إلى تسوية سياسية على أساس بيان جنيف (١) وقرار مجلس الأمن ٢٢٥٤..يجب أن تكون الأولوية هى حقن دماء أبناء الشعب السوري وتلبية تطلعاته المشروعة، واستعادة السيادة ووحدة الاراضي السورية “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات