Take a fresh look at your lifestyle.

سر غضب الدبلوماسيين من مسلسل يحيي الفخراني

علق السفير أسامة توفيق مساعد وزير الخارجية الأسبق، على غضب السفراء من مسلسل “بالحجم العائلي” بسبب توارث مهنة السفير وثرائهم، قائلًا: “المسلسل تحدث بوجود ثراء هائل للسفراء، وهذا الأمر غير حقيقي”.

وأضاف “توفيق”، خلال حواره ببرنامج “العاشرة مساءً”، المذاع على فضائية “دريم”، مساء الأربعاء، أن راتبه وهو مساعد لوزير الخارجية كان لا يتجاوز الـ6.5 آلاف جنيه، ونجلته بعد عام من تخرجها حصلت على راتب أكبر منه بعد عملها في أحد البنوك، رغم أنه كان يعمل في “الخارجية” لمدة 35 عامًا.

وتابع أن معاشه الآن أقل من معاش طبيب في وزارة الصحة أو موظف في وزارة التعليم، لافتًا إلى أن الحديث على تدخل مسؤول لترقية أحد السفراء أمر غير حقيقي، لأن السفراء يتم تعينهم بقواعد معينة من رئيس الدولة.

وقال إن نجل الرئيس عبدالفتاح السيسي تم رفض تعيينه في وزارة الخارجية أثناء تولي “السيسي” منصب مدير المخابرات الحربية، معقبًا: “هنلاقي فين أحسن من ابن مدير المخابرات لو الموضوع بالواسطة”.

وعلق “توفيق”، على تعيين أولاد السفراء في الخارجية، قائلًا: “مش موضوع وسايط، بس هما متعلمين كويس، أنا بنتي اشتغلت في بنك كبير بدون واسطة، ورفضت العمل في وزارة الخارجية أو الزواج من دبلوماسيين بسبب المعاناة”.

وقال السفير فوزي العشماوي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن الوظيفة الوحيدة التي يوجد بها إمتحان بدون واسطة هي وظيفة الدبلوماسي، لافتًا إلى أن نجله رسب في امتحان الخارجية بسبب عدم إجادته اللغة العربية بشكل جيد.

وتابع أن وزارة الخارجية بالتعاون مع أساتذة الجامعة وضعت أرقام سرية للامتحانات الخارجية حتى لا يرقى إليها الواسطة أي شيء.

وكان سامح شكري وزير الخارجية وجه رسالة عتاب للفنان الكبير يحيي الفخراني لتطرقه للحديث عن وزارة الخارجية في حلقات مسلسله الرمضاني بشكل غير مرض، فيما كشف عن أنه يتابع مسلسلي “طايع” فهو يحمل سيناريو مشوق وأداء الممثلين ممتاز ومتعاطف مع البطل ، و”ليالي أوجيني” الذي يقدم جرعة رومانسية غائبة عن الدراما السائدة يناسب الجو الأسرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات