متعة الصورة ورشاقة الكلمة

شبح مذبحة بورسعيد يحوم حول الجزيرة

القصاص وتنفيذ طلبات أسر الشهداء الحل لغلق الملف الأسود!!
محمد القاضي
علي الرغم من مرور ما يزيد علي عامين ونصف العام علي حادثة ومجزرة استاد بورسعيد والتي وقعت في الأول من فبراير عام 2012 عقب مباراة الأهلي والمصري في بطولة الدوري العام والتي راح ضحيتها 72 من جماهير القلعة الحمراء إلا أن الأزمة مازالت موجودة ولم تنتهي بمرور الأيام وخلال الفترة الماضية بعد حدوث المجزرة حدثت العديد من المشاكل والأزمات من رابطة ألتراس أهلاوي الذين دائما ما يطالبون بالقصاص العادل لزملائهم سواء حرق مقر اتحاد كرة القدم المصري والاعتداء علي الفرق البورسعيدية المختلفة التي تأتي للقاهرة لمزاولة أي نشاط حتي ولو كانت فرق غير كرة القدم. وازداد الأمر تعقيدا الآن بعد أن أصبحت هناك مواجهة مرتقبة بين الأهلي والمصري من جديد في إطار مباريات الأسبوع الرابع عشر من بطولة الدوري في العشرين من شهر ديسمبر القادم وهو اللقاء الذي حدد له الأمن ملعب الجونة حتي يكون بعيدا عن الأحداث. وعلي الرغم من أنه مازال أمام اللقاء أقل من شهر إلا أننا ندق ناقوس الخطر ونحاول البحث عن حلول قبل اللقاء المرتقب والذي لا يعرف أحد عواقبه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات