Take a fresh look at your lifestyle.

حملة لـ”خريجى الأزهر” بمساجد وشوارع تنزانيا لمواجهة الانحراف الفكرى

شهدت تنزانيا أكبر حملة دعوية، شملت عددا كبيرا من الولايات امتداداً للبرامج الدعوية المتنوعة التى نفذتها المنظمة العالمية لخريجى الأزهر فى عدد من الدول الإفريقية طوال شهر رمضان المعظم .
يأتي ذلك فى إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر رئيس مجلس إدارة المنظمة بمضاعفة الجهود لتصحيح المفاهيم والأفكار المغلوطة ومواجهة موجات العنف والتطرف ونشر ثقافة احترام الآخر وتبنى التعايش السلمي.

وشهدت الحملة، التى أطلقها فرع المنظمة بتنزانيا انتشارا فى المساجد والأندية والشوارع وسط تفاعل كبير بين علماء وخريجى الأزهر الشريف والمواطنين.

وعقد فرع المنظمة عدة محاضرات بمساجد مختلفة بالعاصمة دار السلام أبرزها بمسجد العفيف دارت حول أهمية الصوم فى حياة المسلم ، وتناولت الفوائد التي تعود على الفرد من الصيام مثل مقاومة الأهواء وتربية النفس على الأخلاق والفضيلة والصبر والبعد عن المعاصي والتقوى وتقوية الإرادة،
ألقى المحاضرة الشيخ عثمان متاشا، عضو فرع المنظمة في تنزانيا وخريج كلية التربية جامعة الأزهر، والشيخ سعيد مبوندي، خريج كلية أصول الدين، كما ألقى الكلمة الافتتاحية للمحاضرة يعقوب مريشيو لوبيلا، رئيس فرع المنظمة في تنزانيا،حضرها العديد من أعضاء الفرع من خريجي الأزهر، وحشد من الشباب والفتيات،الذين يحرصون على التواصل مع فرع المنظمة والاستفادة من أنشطته التي ترسخ الفكر الأزهري .

ونظم فرع المنظمة سلسلة من الدروس الدينية في عدة مناطق خلال شهر رمضان المعظم،حيث ألقى الشيخ على خميس أحد أعضاء فرع المنظمة في تنزانيا وخريج كلية أصول الدين، إحدى تلك المحاضرات في مسجد النور بمدينة بوكوبا التنزانية، حيث تناولت المحاضرة التعريف بأحكام وفضائل وآداب صيام شهر رمضان المعظم،والتى نالت استحسان الحضور،الذين قاموا بطرح الأسئلة حول أحكام الصيام وليلة القدر.

وألقى الشيخ غالب منير، أحد أعضاء فرع المنظمة ، خريج كلية الشريعة والقانون، محاضرة في مسجد سنزا في العاصمة دار السلام، تناولت موضوع العولمة وأثرها في المجتمع الإسلامي من الناحية الاجتماعية والثقافية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات