Take a fresh look at your lifestyle.

 الكشف المبكر لضعف السمع  ضرورة .. وهمس تبعث الأمل لدى المرضى

 

نظمت جمعية طب السمع والاتزان المصرية احتفالية باليوم العالمي للسمع بالإسكندرية تحت شعار “المسح السمعي للأطفال حديثي الولادة ضرورة ملحة”، على هامش مؤتمرها السنوي الثامن الذي استمر لمدة ثلاثة أيام من 1 إلى 3 مارس الجاري بحضور أكثر من 50 متحدث مصري و6 متحدثين أجانب، وبمشاركة كل من وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية ومؤسسة مصر الخير ولفيف من الفنانين.

وقال الدكتور طارق غنوم رئيس جمعية طب السمع والاتزان المصرية : ” تساهم الجمعية فى نشر الوعى لدى المجتمع بمختلف فئاته بأهمية حاسة السمع وكافة الأمراض المتعددة التى تصيب الأذن والسمع وجهاز التوازن ، مؤكداً على أهمية الكشف المبكر والتدخل التأهيلي المناسب لضعف السمع لدى الأطفال للمساهمة في الحد من هذا المرض ومضاعفاته في مصر والمنطقة”.

وأوضح الدكتور هشام كوزو رئيس المؤتمر السنوي للجمعية أن المؤتمر شهد مجموعة من الجلسات وورش العمل التي ألقت الضوء بدقة على الفرص والتحديات التي يواجهها تخصص طب السمع والاتزان في العالم إلى جانب أهمية رعاية السمع والتدخل المبكر لعلاج ضعفه عند اكتشافه.

وأضاف كوزو هناك من 1 إلى 3 أطفال في الألف لديه ضعف في السمع دائم وقد تزيد هذه النسبة في مصر والمنطقة العربية وذلك بسبب زواج الأقارب فى المقام الأول.

كما حضر المؤتمر مجموعة من الأطفال الذين أجريت لهم عمليات زرع قوقعة أو استخدموا سماعة الأذن ، ومن بينهم الطفلة همس التي كانت تعاني من ضعف سمع شديد وتستخدم حالياً السماعة وتتحدث بشكل جيد بعد أن فقد أهلها الأمل في أن تتحسن حالتها ، وقد أرسلت الطفلة همس، ثاني بطلة الجمهورية في الجمباز والتي تقيم مجموعة من معارض المشغولات اليدوية، كلمات تبعث الأمل في كل من يعاني من ضعف السمع.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات