Take a fresh look at your lifestyle.

السيسى مازحا: بتركبوا العربيات وتعملوا كيكى؟! طب هنزود البنزين

الرئيس يكشف سبب زيادة أسعار الغاز ويؤكد: "ما تضيعوش اللى اتعمل"

داعب الرئيس عبد الفتاح السيسى، الشباب المشارك فى جلسة “اسأل الرئيس”، ضمن فعاليات مؤتمر الشباب السادس المنعقد بجامعة القاهرة، قائلاً: “قاعدين تركبوا العربيات وتعملوا كيكى”.

وأضاف الرئيس السيسى مازحا مخاطبا المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية: “يا مهندس طارق زود البنزين متقلقش.. احنا بنعمل كيكى.. طيب يا سيدى اعمل كيكى”.

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن الشعور بالولاء والانتماء يجب أن يكون داخل كل فرد فينا، موضحًا أن الأسرة عليها عامل كبير فى ذلك، وكذلك المجتمع.

وأوضح الرئيس أنه لا يجب أن يكون هناك مقابل سخى من الوطن ليشعر الفرد بالانتماء إليه، مؤكدًا إلى أن الأمور يجب أن تُقاس بحجم ما تستطيع البلد أن تقدم من عطاء، وليس بحجم هذا العطاء.

وأكد السيسى أن الإعلام والتعليم والمسجد والكنيسة عليهم دور كبير فى تعليم الانتماء، وتعظيم الشعور به.

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى إن مصر ستكون أفضل عام 2020، مؤكدًا أنه بحلول أبريل/مايو من العام المقبل ستكون مصر قد حققت الاكتفاء الذاتى من الغاز على الأقل، مؤكدا أن الإنتاج سيفيض عن الاستهلاك الداخلى.

وأشار الرئيس إلى أن زيادة أسعار الغاز على المستهلكين كان الهدف منها الوصول إلى العدالة الاجتماعية، لافتًا إلى أن سعر أنبوبة الغاز للمناطق غير المؤهلة لدخول الغاز يساوى 50 جنيهاً للواحدة وأن استهلاك الأسرة الشهرى يصل إلى أنبوبتين، بواقع 100 جنيه، والفائض من الأسعار يستهدف توصيل الخدمة إلى المناطق التى لم يصل إليها الغاز حتى الآن وهى طبقة اقتصادية تستحق ذلك.

وقال الرئيس: “هذه عدالة اجتماعية.. فهل هذا حلال أم حرام؟”، مؤكدًا أنه استهدف بهذه الزيادات توفير موارد لمواطنين آخرين يستحقون ذلك، وأنه تم الانتهاء من البنية الأساسية لتوصيل الغاز إلى الصعيد، إضافة إلى العاصمة الإدارية الجديدة و6 مدن جديدة بالصعيد.

وقال الرئيس مصارحًا الشعب: “منذ البداية قلت لن أقدر وحدى، وقلتم طيب، جايين فى النص وتقولوا مش قادرين نكمل”!

وأكد السيسى: “أنا على العهد والوعد وأنتم معايا، ما تضيعوش اللى اتعمل، لو الأمر عليا كانت تبقى سهلة، لكن الأمر له علاقة بمصر”.

وتابع: “أنا خايف على بلدى وأهلى ومستقبلهم، وأخاف على اللى اتعمل”.

محذرًا من أن وقف استكمال المشاريع ضمن مخطط استهداف مصر، وقال: “لو خرجنا من عنق الزجاجة فستستقر الأمور لدولة بكل معايير الدولة، وضبط العوار الذى لحق بكل شىء فيما مضى”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات