Take a fresh look at your lifestyle.

السويدى: حضور القس حلمى خطبة الجمعة سابقة تاريخية وضربة للإخوان

القس : الدين الإسلامى وسطى والخطبة أعطتنا فرصة حتى نعلم عن عباد الله

وجه النائب طلعت السويدى، رئيس لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، تحية قلبية إلى القس حلمى القادس، راعى الكنيسة الإنجيلية المشيخية ببورسعيد، الذى شارك فى افتتاح مسجد العباسى، بمحافظة بورسعيد.

وقال النائب إن مشاركة القس حلمى فى الافتتاح واستماعه لخطبة الجمعة التى ألقاها الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، وحملت عنوان “جوهر الإسلام ورسالته السمحة” سابقة تاريخية، وتمثل ضربة موجعة لجماعة الإخوان الإرهابية، مؤكدا أنها دليل قاطع على وحدة وتماسك الشعب المصرى كله ووقوفه صفا واحدًا خلف القيادة الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسى.

وتابع السويدى أن هذه السابقة تؤكد أن جميع محاولات شق الصف الوطنى أو المساس بوحدة وتماسك المصريين بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى سيكون مصيرها الفشل الذريع، مشيدًا بأداء الدكتور محمد مختار جمعة وجهوده الكبيرة فى ملفات تطوير وتحديث الخطاب الدينى ونشر مفاهيم الدين الإسلامى ومحاربة الإرهاب والإرهابيين وبناء الإنسان المصرى ونشر المراكز الإسلامية لمحاربة التطرّف وتصديه بكل حسم وقوة للإرهاب والإرهابيين وتطهير جميع المساجد من خوارج هذا العصر.

وأوضح أن تصريحات القس حلمى القادس التى قال فيها “نشكر الله لأجل الدين الذى يستطيع أن يوحد الصفوف، فالدين الإسلامى دين وسطى، وقد استمعنا إلى خطبة جميلة من وزير الأوقاف، وأعطتنا فرصة حتى نعلم عن عباد الله”، وتقديمه التهنئة لكل شعب بورسعيد، لإعادة افتتاح مسجد العباسى، فى صورته الجديدة، كل هذا أبلغ رد على جميع الشائعات والأكاذيب التى ترددها الآلة الإعلامية لجماعة الإخوان الإرهابية ضد مصر وشعبها.

وكان القس حلمى قد أكد فى تصريحات له عقب مشاركته أمس فى افتتاح مسجد العباسى ببورسعيد: “نحن فخورون جدًا ببورسعيد التى تجمعنا كلنا عائلة واحدة، ونثق ونؤمن أن الله العلى القدير هو الذى يوحد صفوفنا ضد العدو الأساسى الذى هو الإرهاب”، ووجه التحية إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى، وعادل الغضبان محافظ بورسعيد ووزير الأوقاف والدكتور صفوت نظير عبد العزيز، وكيل وزارة الأوقاف قائلا: “كل المسلمين إخواننا وشركاؤنا ونحن شركاؤهم فى هذا الوطن”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات