Take a fresh look at your lifestyle.

الدبلوماسية المصرية تحرز نجاحاً جديداً بالأمم المتحدة

انتخاب السفير جهاد ماضي لعضوية لجنة حقوق الطفل

فاز السفير جهاد ماضى، مساعد وزير الخارجية الأسبق، بعضوية لجنة حقوق الطفل التابعة للأمم المتحدة، للأعوام الثلاثة المقبلة، وذلك خلال الانتخابات التى عقدت، الجمعة، بالجمعية العامة للأمم المتحدة فى نيويورك بعد أن حصل على أغلبية 127 صوتا.

وقال السفير أحمد أبوزيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، إن انتخاب ماضى يأتى كحلقة جديدة من سلسلة النجاحات التى حققتها الدبلوماسية المصرية مؤخرا بالأمم المتحدة، وبالعديد من المنظمات الدولية، والتى كان آخرها انتخاب مصر لعضوية المجلس الاقتصادى والاجتماعى، وعضوية لجنة مكافحة كافة أشكال التمييز ضد المرأة التابعة للأمم المتحدة، الأمر الذى يعكس حجم التقدير الدولى الواسع لدور مصر على الساحة الدولية، وما تقدمه من قيمة مضافة وإسهامات موضوعية لإثراء العمل الدولى متعدد الأطراف.

وجاء انتخاب السفير جهاد ماضى لعضوية لجنة حقوق الطفل للمرة الثالثة على التوالى، حيث سبق أن تم انتخابه مرتين عامى 2012 و2015، كما سبق أن تولى منصب نائب رئيس اللجنة، وهو ما يؤكد على الاهتمام الذى توليه الدولة لموضوعات حقوق الطفل، وحرصها على دفع جهود الإصلاح التشريعى والتنفيذى والمؤسسى لضمان رعاية هذه الحقوق فى مصر ، بما فى ذلك من خلال المجلس القومى للأمومة والطفولة.

وتعد لجنة حقوق الطفل التابعة للأمم المتحدة هى المعنية بمتابعة التزامات الدول إزاء اتفاقية حقوق الطفل الموقعة عام 1989، حيث يتولى عملية مراقبة ومتابعة التزامات الدول مجموعة من الخبراء المستقلين أعضاء اللجنة من بينهم السفير جهاد ماضى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات