Take a fresh look at your lifestyle.

“الأكل العاطفى” سر بدانة الأطفال

أثبت فريق من العلماء فى جامعة تكساس الأمريكية وأطباء من جامعة ميتشيجان أن الأطفال يفرطون في تناول الطعام استجابة لمشاعر الفرحة والبهجة وتزدادعند الشعور بالحزن.

“الأكل العاطفي” هو ما يطلق عند تناول الطعام بسبب تأثير العاطفة فهي تحدث لدي الكثيرين كما أكدت الأبحاث العلمية من قبل أن تعرض الكبار للعواطف السلبية يزيد من رغبتهم في تناول أطعمة مثل البورجر بدلا من التوت.

كما أشارت عدد من الدراسات الحديثة الي أن الأطفال والمراهقين ينخرطوا في الأكل العاطفي ونظرا لمشكلة سمنة الأطفال تتصاعد فهناك حاجة ملحة لتحديد كيفيه اختيار الأطفال لطعامهم.

ولاحظ العلماء بعد إجراء تجاربهم العملية علي الأطفال الذين تم تعرضهم لعدد من المقاطع الخفيفة والطريفة وكذلك مجموعة أخرى تعرضت لمقاطع حزينة مع وضع الطعام أمامهم في الحالتين فجاءت النتيجة بأن المجموعة التي شاهدت  المقاطع الحزينة تناولت كمية أكبر مقارنة بالمجموعة الأخرى لذلك المزاج السيء يؤدى الى الافراط في الطعام المسبب للسمنة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات