متعة الصورة ورشاقة الكلمة

تفاصيل خطة “فشير” لإعادة “الإرهابية” للمشهد السياسي بدعم أمريكا

لن تتوقف محاولات هدم الوطن ونعيق دعاة الفوضي ..فالمؤامرات مستمرة ..والمستعدون لخيانة الوطن جاهزون وعلي أتم استعداد لقبض الثمن .

ومؤخراً تم الكشف عن مساعي أحد مناصري الإرهاب على حساب الوطن ويدعي عز الدين شكرى فشير أستاذ زائر فى قسم العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية لإحياء “البرادعوية” من الولايات المتحدة الأمريكية لتوحيد الصف مع الإخوان و6 أبريل استعداداً لانتخابات 2022.

ووفق مصادر مطلعة فإن “فيشر ” دعا جميع المرتبطين بفكرة التغيير من أتباع البرادعي للإجتماع في أمريكا لبدء تنفيذ تأسيس تنظيم علي غرار الجمعية الوطنية للتغيير التي سبق وأنشأها البرادعي علي أن يتم فتح الباب لأعضاء جماعة الإخوان الإرهابية للإنضواء تحت لواءها ، فالرجل يستدعى أفكار مثله الأعلى البرادعى، وفكره المدافع عن الإخوان الإرهابيين.

وتأتي هذه المحاولة في إطار المحاولات المستمية لمحاولة هدم الوطن من الداخل بإعادة جماعة الإخوان الإرهابية إلي المشهد السياسي في مصر بدعم أمريكي، علي جثث دماء الشهداء الزكية التى سقطت ومازالت تسقط على يد جماعات التكفير والضلال المنبثقة من رحم جماعة الإخوان الإرهابية.

ولمن لايعلم فإن عز الدين شكرى فشير كاتب ودبلوماسى وسبق أن استخدمه محمد البرادعى، نائب رئيس الجمهورية السابق للعلاقات الخارجية، لقيادة فريق من الدبلوماسيين، لإدارة شؤون مكتبه، بالإضافة إلى محطات عديدة جمعتهما منها الجمعية الوطنية للتغيير، وتأسيس حزب الدستور.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات