متعة الصورة ورشاقة الكلمة

العاهل السعودي: سلوك إيران الإرهابي في المنطقة تهديد للأمن القومي العربي

تسلم خادم الحرمين الشريفين، العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، رئاسة أعمال القمة العربية الـ29 التي تستضيفها السعودية.

وقال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، في كلمته بعد تسلمه رئاسة القمة التاسعة والعشرين: “إن القضية الفلسطينية هي قضيتنا الأولى وستبقى كذلك حتى حصول الفلسطينيين على حقوقهم في الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية”.

وجدد العاهل السعودي استنكار المملكة للقرار الأميركي بخصوص نقل السفارة الأميركية إلى القدس، مؤكدا على “أن القدس الشرقية جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية”.

وأكد الملك سلمان على “وحدة اليمن واستقلاله وأمنه وسلامة أراضيه”، وأعرب عن تأييده للجهود المبذولة من أجل حل سياسي للأزمة في اليمن، وفق المبادرة الخليجية ومقررات الحوار الوطني وتنفيذ قرار مجلس الأمن 2216.

وحمل ملك السعودية الميليشيات الحوثية التابعة لإيران “كامل المسؤولية حيال الأزمة اليمنية والمعاناة الإنسانية التي عصفت باليمن”.

ورحب الملك سلمان ببيان مجلس الأمن الذي أدان بشدة إطلاق ميليشيات الحوثي الإيرانية صواريخ باليستية تجاه السعودية، قائلا إن عدد هذه الصواريخ بلغ 119 صاروخا، وقد استهدف عدد منها مكة المكرمة.

وحذر العاهل السعودي من “خطورة السلوك الإيران في المنطقة ومجافاته لحسن الجوار”، وطالب المجتمع الدولي باتخاذ “إجراءات حازمة” في هذا الإطار.

وجدد الملك سلمان الإدانة الشديدة للأعمال الإرهابية التي تقوم بها إيران في المنطقة العربية، معبرا عن رفضه لتدخلات إيران السافرة في الشؤون الداخلية للدول العربية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات