متعة الصورة ورشاقة الكلمة

“الصحة” توزع “تابلت” علي 456 موظفة ..وتنظيم الأسرة: نستهدف 14 ألفاً

أعلن الدكتور أحمد عماد الدين راضى، وزير الصحة والسكان، توزيع 456 جهاز “تابلت” كدفعة أولى للرائدات الريفيات على مستوى الجمهورية، بهدف إنشاء نظام إلكترونى مميكن لجميع المنتفعات والمستخدمات لوسائل تنظيم الأسرة ونوع الوسيلة المستخدمة، لتحقيق خطة التنمية المستدامة (مصر 2030).

يأتى ذلك تنفيذاً لما وعد به وزير الصحة والسكان بتوفير أجهزة ” تابلت” لجميع الرائدات، خلال مؤتمر الرائدات الريفيات السابق، لتخفيف أعباء التسجيل عليهم، وخلق شبكة للتواصل بين جميع المستويات، الأمر الذى من شأنه دعم نظام الاستدعاء لمنتفعات تنظيم الأسرة فى المناطق الأكثر احتياجًا.

من جانبها أوضحت الدكتورة سعاد عبدالمجيد، رئيس قطاع السكان وتنظيم الاسرة، أنه هذا العدد ضمن 14 ألف تابلت سيتم توزيعهم على مراحل متتالية خلال الفترة القليلة القادمة، حيث تم عقد ورشة عمل في يومي 4و5 ابريل 2018، تم خلالها تدريب بعض المشرفيين المركزيين من الرائدات الريفيات بالقطاع على البرنامج الإلكترونى باستخدام أجهزة التابلت، لافتة الى أنه سيتم تدريب الرائدات الريفيات والمشرفيين بمحافظتى الأقصر والإسماعيلية خلال الشهر الحالى كتجربة أولية، على أن يتم تعميمها بعد ذلك على مستوى الجمهورية.

وأضافت ” عبدالمجيد” أنه من خلال هذا البرنامج يتم عمل حصر سكانى لبيانات الأسر بالكامل و السيدات المستهدفات في المربع السكنى الخاص بالرائدة الريفية إلكترونياً وبالرقم القومى، وموقف السيدات من إستخدام وسائل تنظيم الأسرة، لافتة الى أنه يتم تسجيل الزيارات المنزلية إلكترونياً وقت تنفيذها، و الناتج منها، بالاضافة الى دراسة مردود هذه الزيارات وتأثيرها على تغيير السلوكيات بالمجتمعات المستهدفة.

وأشارت ” عبدالمجيد” إلى أن الجهاز ” التابلت” يحتوى على نظام طارئ للإبلاغ عن أى ملاحظات صحية أوتغييرات قد تظهر فجأة مما يساعد في نظام الرصد المبكر المتبع بوزارة الصحة والسكان، كما يتم تسجيل جميع الأنشطة الخاصة بالرائدة الريفية إلكترونيا، ووقت تنفيذها مثل الندوات الخارجية والداخلية والحملات القومية لتنظيم الأسرة وقوافل الصحة الإنجابية، مما يتيح توافر الإنجازات والإحصاءات أولاً بأول.

ولفتت الى أنه من المنتظر أن يساهم هذا البرنامج في متابعة السيدات الغير مستخدمات لوسائل تنظيم الأسرة والسيدات النفساوات والمنقطعات عن الإستخدام لرفع معدلات الإستخدام من 58.5% إلى 62.5% عام 2020، وكذلك خفض معدلات الخصوبة من 3.5 طفل لكل سيدة إلى 3 طفل لكل سيدة لتخفيض النمو السكانى ليصل تعداد السكان إلى 112 مليون نسمة عام 2020، بدلاً من 128 مليون نسمة حال عدم تطبيق برنامج تنظيم الأسرة، حيث يعمل هذا البرنامج على رفع الوعى الصحى للأسرة المصرية ورصد التغير في السلوكيات وتحسين جودة الحياة.

الجدير بالذكر أن وزير الصحة والسكان كان قد اطلاق الاستراتيجية القومية لبرنامج الرائدات الريفيات ، وقام خلال احتفالية بتكريم عدداً من الرائدات الريفيات و توزيع أجهزة “التابلت” على 36 منهم بجميع محافظات الجمهورية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات