Take a fresh look at your lifestyle.

أكاديمية البحث العلمي : دعمنا مشروعات وحملات قومية ومبادرات بـ 100 مليون جنيه

قال الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا أن الدعم الذي قدمته الأكاديمية لعدة مشروعات وحملات قومية ومبادرات بتمويل تجاوز 100 مليون جنيه بالتعاون مع مركز البحوث الزراعية والجامعات المصرية للنهوض بإنتاجية المحاصيل المختلفة وتصنيع المعدات الزراعية مما ساهم فى زيادة إنتاجية القمح، ومن أهم هذه المبادرات الحملة القومية للقمح والصوامع البلاستيكية وتصنيع محلي لعربة لنقل ووزن المحاصيل الزراعية وسهولة نقل محصول القمح إلى الصوامع دون تعبئتها، وإنتاج سلالات من الأرز الهجين تتميز بزيادة الإنتاجية وتوفير المياه.

جاء ذلك خلال توقيع بروتوكول تعاون مشترك مع المهندس عاطر حنورة رئيس مجلس إدارة شركة تنمية الريف المصري الجديد لتجميع القدرات ونقل الخبرات ودعم حملات ومشروعات قومية للإرشاد الزراعى والحقول التجريبية والارشادية لصغار المزارعين والشباب المخصص لهم قطع أراضي بمشروع المليون ونصف المليون فدان؛ وذلك بهدف رفع كفاءتهم الفنية الزراعية ومساعدتهم فى استزراع الأراضي المخصصة لهم ونشر الوعي عن أفضل الوسائل العلمية للزراعة المعتمدة على المياه الجوفية وتعظيم الاستفادة من وحدة المياه وأفضل الأساليب لزراعة مثل هذه النوعية من الأراضي في الظروف الصحراوية والمياه الجوفية والتي هي بالتأكيد تختلف تماما عن الزراعة التقليدية بالدلتا.

وفي كلمته اوضح الدكتور محمود صقر، أن الأكاديمية تعمل علي تعظيم الاستفادة من الطاقات العلمية والتكنولوجية وتوجيه مشروعات البحوث والتطوير نحو خدمة القضايا التنموية والمشروعات القومية الكبرى ، وتدعيم الروابط وتقوية التلاحم بين مؤسسات البحث العلمى والتكنولوجيا وجهات الإنتاج والخدمات، والعمل على إشراك القاعدة العلمية والتكنولوجية في النقل المؤثر للتكنولوجيات المتقدمة، وتعميق الاتصالات وتنمية التعاون الثنائى والإقليمى والدولى في مجال البحث العلمى وتنمية التكنولوجيا مع مراكز التميز العلمى والتكنولوجى، وتنمية الابتكارات الوطنية لدعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة في إطار من حماية حقوق الملكية الفكرية، مشيراً إلي أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تولى اهتماماً كبيراً بتطبيق وتسويق مخرجات البحث العلمى واستعدادها التام لتلبية احتياجات المجتمع والمساعدة مع مؤسسات الدولة الأخرى فى حل المشاكل الملحة والضاغطة.

وأضاف انه من خلال هذا البروتوكول سيتم تقديم الدعم لتطبيق النماذج الأولية للابتكارات المتعلقة بمجالات الزراعة والري والصرف الزراعي وتصنيع مستلزمات أعمال استصلاح واستزراع الأراضي وكذلك فيما يتعلق بتصنيع المنتجات الزراعية، إلى جانب تقديم الدعم الفني لصغار المزارعين والشباب في مجال الترويج والتسويق للمحاصيل الزراعية، وفي مجال حفظ وتبريد وتصدير المحاصيل الزراعية، ومعاملات ما بعد الحصاد الجيد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات